الخارجية التركية تستنكر حظر الاحتلال دخول الشيخ عكرمة صبري لـ "الأقصى"

استنكرت وزارة الخارجية التركية، حظر دخول الشيخ عكرمة صبري إلى المسجد الأقصى، معتبرة أنه "أحدث مثال على سياسة القمع والظلم والترويع التي تمارسها اسرائيل حيال فلسطين".

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي، اليوم السبت، وأوردته وكالة الأنباء التركية الرسمية.

وأكد أقصوي على أن "حظر دخول الشيخ عكرمة صبري إلى المسجد الأقصى إنما يعد أحدث مثال على سياسة القمع والظلم والترويع التي تمارسها اسرائيل التي تحتل فلسطين منذ أكثر من نصف قرن".

ولفت إلى أن هذا القرار التعسفي، يعد تدخلا في شؤون الأماكن المقدسة والهيئات المشرفة عليها.

وأكد على أن هذه "الخطوة إنما تأتي في إطار محاولات (اسرائيل) الرامية لتغيير الوضع القانوني للقدس، شأنها شأن توقيف وزير شؤون القدس الفلسطيني، فادي الهدمي 3 مرات من قبل القوات الاسرائيلية في 7 أشهر".

وشدد على أن مثل هذه الممارسات الفاشية التي لا يمكن رؤيتها حتى في الأنظمة الديكتاتورية، تظهر الوجه الحقيقي للحكومة الاسرائيلية، بكل وضوح.

ودعا أقصوي إلى "الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، في مواجهة الموقف المتهور واللامسؤول لاسرائيل".

كما دعا كافة أعضاء المجتمع الدولي، إلى بذل الجهود لرفع الحظر المفروض على عكرمة صبري".

وسلمت الشرطة الإسرائيلية اليوم السبت، الشيخ عكرمة صبري، قرارًا بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 4 شهور، وذلك عقب اقتحامه منزله بمدينة القدس المحتلة.

والأحد الماضي، سلمت سلطات الاحتلال الشيخ صبري قرارا بالإبعاد عن الأقصى لمدة سبعة أيام قابلة للتجديد، لكنه رفض القرار، وأدى صلاة الجمعة داخل المسجد.

وهذه ليست المرة الأولى التي تبعد فيها الشرطة الإسرائيلية الشيخ صبري عن المسجد الأقصى، كما حققت معه عدة مرات خلال السنوات الأخيرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.