الـ "بنتاغون" يتقصى بشأن اعلان "طالبان" تحطم طائرة أمريكية بأفغانستان

أعلن الجيش الأمريكي، اليوم الاثنين، أنه بدأ التقصي في التقارير المتعلقة بتحطم طائرة في ولاية عزني، وسط أفغانستان، قالت حركة طالبان الأفغانية إنها كانت تحمل جنودا أمريكيين.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" لـ "قناة الحرة" إن قيادة القوات الأمريكية في أفغانستان تحقق في الحادث، من دون الإشارة إلى أنها أمريكية.

وأوضح المصدر أن منطقة تحطم الطائرة، متنازع عليها بين حكومة كابول وطالبان.

ونقلت القناة الأمريكية عن المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، قوله: إن الطائرة التي تحطمت شرقي أفغانستان، الاثنين، تابعة للقوات الأمريكية، وأنها كانت في مهمة استخباراتية.

وأضاف "إن جميع أفراد الطاقم وبينهم ضباط رفيعون، قتلوا"، وأن الطائرة تحطمت في ولاية غزني.

وتابع أن "الطائرة التي كانت في مهمة استخباراتية أسقطت في منطقة سادو كهل من مقاطعة ده ياك في غزني".

ونشرت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلات مصورة للطائرة المحترقة في منطقة تغطيها الثلوج.

كما نشر حساب "سي إن دبليو" الإخباري، تسجيل قالت إنه لطائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي، مشيرا إلى أنها "طائرة للاتصالات في ساحات المعارك وتحطمت في غزنة".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مسؤولون أفغان أن طائرة ركاب تحطمت في ولاية غزني، وتضاربت الأنباء المتعلقة بعدد الركاب ما بين 83 و110 أشخاص.

بينما نفت الخطوط الجوية الأفغانسة "أريانا" أي علاقة لها بالطائرة، رجح محافظ غزني، وحید الله کلیمزی، أن تكون الطائرة "تابعة لإحدى خطوط الطيران الأجنبية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.