السلطة الفلسطينية تطلب اجتماعا طارئا للجامعة العربية لمناقشة "صفقة القرن"

طلبت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، عقد اجتماع طارئ، لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية، لمناقشة صفقة القرن الأمريكية المزعومة.

جاء ذلك عبر سفيرها بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، وفق ما أوردته وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية.

وقال السفير اللوح إن "فلسطين طلبت رسميا عقد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، لبحث سبل مواجهة ما يسمى بـ (صفقة القرن)، المقرر إعلانها اليوم  الثلاثاء".

وأوضح أن الاجتماع المقرر عقده السبت المقبل، يأتي في وقت بالغ الأهمية.

وطالب اللوح، "بموقف عربي موحد، لمواجهة كافة مخططات تغييب القضية الوطنية الفلسطينية، والقضاء على مبدأ  حل الدولتين، وفرص إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على أرض دولة فلسطين التي احتلت عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، التي أقرتها الاتفاقيات والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية".

ويعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الإعلان عن الخطة المزعومة، اليوم الثلاثاء، بحضور كل من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتيناهو، ورئيس حزب "أزرق - أبيض"، بيني غانتس، أبرز منافسي نتنياهو في الانتخابات البرلمانية.

وكانت السلطة الفلسطينية، طالبت في وقت سابق الاثنين، المجتمع الدولي لمقاطعة الخطة الأمريكية التي لطالما أعلن الفلسطينيون رفضهم لها متهمين إدارة ترمب بالانحياز لـ "إسرائيل".

كما أعلنت الفصائل الفلسطينية الرئيسية في قطاع غزة، اعتبار يومي الثلاثاء والأربعاء، أيام غضب في جميع الساحات، لمواجهة خطة السلام الأمريكية.

و"صفقة القرن" المزعومة، هي خطة تسوية أمريكية، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.