"كورونا" يتسبب بتراجع نقل البضائع من الصين إلى تركيا بنسبة 90%

أظهرت معطيات تركية رسمية، تراجع نقل البضائع من الصين إلى تركيا بنسبة 90 في المائة، وذلك ضمن اجراءات الأخيرة لمواجهة تفشي فايروس "كورونا" الجديد.

وذكرت وكالة الأنباء التركية، اليوم الجمعة، أن وزارة النقل والبنية التحتية التركية، اتخذت تدابير عدة في قطاع النقل لمواجة "كورونا" المنتشر في مدينة "ووهان" الصينية.

وأشارت إلى أن من بين هذه التدابير، إعلان الخطوط الجوية التركية، نهاية كانون ثاني/يناير الماضي، تعليق عدد رحلاتها إلى مدن بكين، وشنغهاي، وقوانغتشو، وشيان الصينية حتى نهاية شباط/فبراير الجاري، بسبب تفشي "كورونا".

وعلى إثرها، انخفض عدد الشحنات اليومية للسلع التي يجري شرائها عبر مواقع التسوق الصينية إلى تركيا بنسبة 90 في المائة، وتراجعت كمية البضائع من 300 طرد إلى 30 طردا.

وبينّنت أن الخطوط الجوية تنظم رحلات جوية خاصة بين البلدين من أجل نقل مستلزمات طبية فقط بحسب الاحتياجات.

والجمعة، أعلنت السلطات الصينية ارتفاع عدد ضحايا "فيروس كورونا" إلى 637 شخصا، إضافة إلى زيادة عدد المصابين إلى 31 ألف و161 حالة.

وفايروس "كورونا" الجديد، ظهر في كانون أول/ديسمبر الماضي، في سوق بولاية ووهان، لينتشر في ثلاثة بلدان آسيوية أخرى؛ هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.

ويتشابه فايروس "كورونا" في أعراضه مع مرض الالتهاب الرئوي، وتشمل أعراضه الحمى ومشاكل التنفس، ويشبه نظيره الذي يتسبب بالمتلازمة التنفسية الحادة "سارس".

وتسبب ظهور فايروس "كورونا" الجديد بالصين بحالة من الرعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.

 

أوسمة الخبر تركيا الصين كورونا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.