الأمم المتحدة تصدر "القائمة السوداء": 112 شركة تنشط في المستوطنات

أصدرت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، اليوم الأربعاء، قائمة الشركات العاملة في المستوطنات غير الشرعية في أرضي دولة فلسطين المحتلة.

وجاء النشر، وفق مصادر دبلوماسية فلسطينية، تنفيذًا للولاية التي أنيطت بـ "ميشيل باشليت"، وتنفيذًا لقرار مجلس حقوق الإنسان ذو الصلة.

وأشارت صحيفة "معاريف" العبرية، إلى أن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، نشر القائمة السوداء، التي تحتوي على 112 اسم شركة إسرائيلية، تعمل من داخل مستوطنات الضفة الغربية.

وتشمل القائمة 94 شركة "إسرائيلية" و18 شركة دولية تعمل في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية بموجب القانون الدولي، بينها شركات "إير بي إن بي" و"إكسبيديا" و"تريب آدفايزور" و"بوكينغ".

وقالت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشال باشليت: "أدرك أن هذا الموضوع كان ولا يزال موضع جدل". مشددة على أن هذا التقرير "يستند إلى وقائع".

وتحوي القائمة أسماء كبار الشركات الإسرائيلية، وشركات دولية تعمل بشكل مباشر أو عن طريق وكلاء أو بطرق التفافية في المستوطنات "الإسرائيلية" في الضفة الغربية المحتلة ومن ضمنها القدس، والجولان السوري المحتل.

وفي تعليقه على نشر القائمة، صرح وزير خارجية الاحتلال، يسرائيل كاتس: "إعلان الأمم المتحدة هو استسلام فاضح لضغوط البلدان والمنظمات التي تريد إلحاق الأذى بإسرائيل، رغم أن معظم دول العالم رفضت الانضمام إلى حملة الضغط السياسي هذه".

وأضاف كاتس: "دولة إسرائيل لن تقبل بالسياسات التمييزية والمعادية لإسرائيل وسنعمل بكل الطرق لمنع تنفيذ هذه القرارات".

ومارست كل من الولايات المتحدة الأميركية والحكومة الإسرائيلية ضغوطًا دبلوماسية حثيثة سعيًا لثني باشليه، عن نشر القائمة.

بدوره رحب وزير الخارجية في السلطة الفلسطينية، رياض المالكي، بإصدار القائمة. مشيرا إلى أن تنفيذ المفوضة السامية باشليت لولايتها، يشكل تعزيزًا للمنظومة الدولية المتعددة الأطراف والقائمة على القانون الدولي في مواجهة محاولات تقويض هذه المنظومة.

وطالب المالكي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بالاطلاع ودراسة هذه القائمة، وتوجيه النصح والتعليمات والتوجيهات لهذه الشركات بأن تنهي عملها فورا مع منظومة الاستيطان باعتبار ذلك انتهاكا للقانون الدولي وأسسه ومبادئه.

ويأتي نشر القائمة في أعقاب القرار الصادر عن المحكمة العليا الأوروبية، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، والقاضي بإلزام جميع دول الاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات.

وكانت المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد أبلغت شركات "إسرائيلية" أنها تنوي نشر "القائمة السوداء" خلال الاجتماع الأربعين لمجلس حقوق الإنسان، الذي سيعقد في آذار/ مارس الماضي، لكن باشليت، قررت تأجيل نشرها لأسباب لم توضحها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.