الصين.. وفاة 242 شخصا بـ "كورونا" يرفع المحصلة لـ 1368

أعلنت السلطات الصينية، أن عدد المصابين بفيروس "كورونا" في إقليم هوبي، مركز تفشي المرض، ارتفع بواقع أكثر من الثلث خلال أمس الأربعاء، ليصل إلى 48206 أشخاص.

وأوضحت اللجنة الوطنية الصينية للصحة اليوم الخميس، أنه جرى رصد 14840 حالة إصابة جديدة في هوبي، فيما ارتفع عدد الوفيات في الإقليم بواقع 242، بحلول نهاية الأربعاء.

وحسب البيانات الرسمية، فإنه تم شفاء 3441 شخصا، بينما لا يزال أكثر من 33 ألفا آخرين يتلقون العلاج في المستشفيات، بينهم 5647 حالة خطرة.

وذكرت اللجنة أنها بدأت تشمل الحالات التي جرى تشخيصها من خلال أساليب جديدة.

وعلى خلفية أزمة انتشار "كورونا"، أعلن الحزب الشيوعي الصيني اليوم الخميس، إعفاء رئيس فرع الحزب في إقليم هوبي من مهامه، وتعيين عمدة شنغهاي لهذا المنصب بدلا منه.

وبحسب وكالة أنباء "شينخوا" الصينية، بلغ عدد الإصابات بالفيروس؛ أمس الأربعاء، 14 ألفا و840 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 242 شخصا.

وأشارت الوكالة أن إجمالي عدد الإصابات في المقاطعة بلغ 48 ألفا و206 حالة إصابة، في حين بلغت في عموم البلاد 59 ألفا و883 حالة.

وذكرت أن عدد الوفيات في البلاد بلغ 1368 حالة، بحسب آخر إحصائية.

من جانبه، ذكر التلفزيون الصيني، أنه تم إرسال 2600 عنصر إضافيين من الأطباء والمسعفين التابعين لمختلف صنوف القوات المسلحة إلى ووهان، عاصمة هوبي، من أجل مكافحة "كورونا".

وكانت منظمة الصحة العالمية قد تحدثت أمس الأربعاء عن استقرار في عدد الإصابات بالنوع الجديد لفيروس "كورونا" في الصين، محذرة مع ذلك من أن الوباء قد يتطور باتجاهات مختلفة.

ويوم الثلاثاء، سجلت السلطات الصينية أدنى معدل إصابة بالفيروس في يوم واحد، 2015 حالة، على مدار أسبوعين، لكن حالات الإصابة والوفيات الجديدة في مقاطعة هوبي رفعت حصيلة الوفيات إلى 1350 شخصا، بالإضافة إلى قرابة 60 ألف حالة إصابة.

وأعلن رئيس قسم الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، مايكل رايان، أنهم تمكنوا من تعقب مصدر انتقال الفيروس في جميع حالات الإصابة خارج الصين وعددها 441 حالة، ما عدا 8 إصابات لم يتم تحديد مصدرها.

لكنه أكد أنه "من السابق لأوانه التنبؤ بنهاية" انتشار الفيروس.

وصرحت سمية سواميناثن، كبيرة العلماء بمنظمة الصحة العالمية، للصحفيين بأنه يجري تمويل 4 لقاحات محتملة لعلاج مرحلة ما قبل ظهور الأعراض السريرية.

وقالت: "أعتقد أننا سنجد اللقاح. سيستغرق الأمر بعض الوقت. لا يمكن صنع لقاح بين عشية وضحاها".

و"كورونا" الجديد عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات في الجهاز التنفسي وحمى وسعال وصعوبة في التنفس، في الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوي وحتى الوفاة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وظهر الفيروس الغامض في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان الصينية (وسط)؛ إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.