القدس.. 120 متطرفًا يهوديًا يُدنسون باحات المسجد الأقصى

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي والقوات الخاصة المسلحة التابعة لها، صباح اليوم الخميس، الحماية الكاملة لأكثر من 120 متطرفًا يهوديًا؛ خلال اقتحام وتدنيس باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وقال مراسل "قدس برس"، إن المتطرفين اليهود اقتحموا باحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ عام 1967.

ونوه، نقلًا عن شهود عيان، إلى أن المجموعات المتطرفة نظمت جولات في باحات الأقصى، بحماية من شرطة الاحتلال، حتى خروجها من "باب السلسلة" الذي عادة ما يشهد "استفزازات" للمصلين والمرابطين.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، بأن 122 مستوطنًا؛ بينهم 35 طالبًا يهوديًا، اقتحموا باحات المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة منها، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا؛ عدا يومي الجمعة والسبت (عطلة رسمية لدى الاحتلال)، اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، في محاولة لبسط السيادة الكاملة عليه، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

ومنذ العام 2003 تسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي.

وتطالب دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات ولكن الشرطة الإسرائيلية لم تستجب لهذا الطلب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.