شرطة الاحتلال تواصل اعتداءاتها على المصلين في الأقصى

اقتحمت أعداد كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وحرس الحدود والقوات الخاصة، فجر اليوم الجمعة، المسجد الأقصى المبارك، واعتدت على المصلين، ما أدى إلى إصابة العديد منهم.

وأدى آلاف المصلين الذين قدموا من مدينة القدس المحتلة ومدن الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، صلاة الفجر اليوم الجمعة، في المسجدين الأقصى في القدس المحتلة والإبراهيمي في مدينة الخليل، ضمن حملة "الفجر العظيم".

ومنعت شرطة الاحتلال عدد كبير من المصلين من الوصول للأقصى، ما دفعهم لأداء الصلاة في الشوارع والمناطق المحيطة بالمسجد.

وأفاد "مراسلنا" في القدس، أنه عقب انتهاء صلاة الفجر، اقتحمت قوات الاحتلال ساحات المسجد، وحاولت إفراغه من المصلين والاعتداء عليهم، حيث أصيب عدد من المصلين بالأعيرة المطاطية والرضوض وحالات الاختناق، بعد اعتداء قوات الاحتلال عليهم في ساحات المسجد الأقصى.

واعتدت قوات الاحتلال بوحشية على المصلين بالقرب من باب الأسباط، وفي شارع طريق المجاهدين، بالبلدة القديمة.

واقتحم جنود مصلى باب الرحمة، واعتدوا على عدد من المصلين. كما هاجم أفراد شرطة الاحتلال، المبعدين والمبعدات عن المسجد الأقصى خلال تواجدهم لأداء الصلاة في البلدة القديمة بالقدس.

واعتقلت قوات الاحتلال شاب مقدسي قرب بوابات المسجد الأقصى بسبب توزيعه المشروبات الساخنة والضيافة على المصلين الخارجين من المسجد عقب صلاة الفجر.

وحررت شرطة الاحتلال مخالفة مالية وقردها 470 شاقلًا (140 دولار) للمقدسي نظام أبو رموز بسبب توزيعه الكعك على المصلين.

وانطلقت دعوات شبابية فلسطينية للنفير العام، لأداء صلاة فجر اليوم في الأقصى، وأطلقوا عليها "الفجر العظيم"، ردا على انتهاكات الاحتلال في الأقصى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.