الاحتلال يعلن العثور على جثة فلسطيني يشتبه بتنفيذه عملية "دوليف"

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عثوره على جثة فلسطيني، يشتبه بتنفيذه عملية إطلاق نار على جندي إسرائيلي، في وقت سابق الشهر الجاري.

وذكر الجيش في بيان، نقلته وسائل اعلام اسرائيلية، إنه "في ختام جهود عملياتية واستخبارية، وبعد أعمال تمشيط واسعة عثرت قوات الجيش اليوم، على جثة يشتبه إنها تعود لمرتكب عملية إطلاق النار قرب (مستوطنة) دوليف في السادس من شباط/فبراير الجاري، والتي أدت إلى إصابة جندي بجروح طفيفة".

وأضاف البيان، أنه "تم العثور على جثة منفذ العملية في منطقة وعرة داخل وادي، حيث عثر إلى جانبها على رشاش من نوع (إم 16) ومسدس".

وأصيب جندي إسرائيلي في جروح وصفت بالطفيفة، في عملية إطلاق نار وقعت في 6 شباط/فبراير الجاري، قرب موقع عسكري تابع لقوات الاحتلال غربي رام الله.

ووفقا للرواية الإسرائيلية، فإن جنود الاحتلال تعرضوا لإطلاق نار بالقرب من موقع عسكري يقع بين قريتي "خربثا بني حارث" و"رأس كركر" شمال غرب مدينة رام الله.

واعتبر هذا الهجوم في حينه، الثالث بغضون 24 ساعة، أعقبت الإعلان عن "صفقة القرن" المزعومة، بعد إصابة 12 جنديا بعملية دهس في القدس المحتلة، وإصابة شرطي بعملية إطلاق نار شرقي المدينة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.