الإعلان رسميا عن هوية منفذ عملية "دوليف" الفدائية

أعلن الارتباط المدني الفلسطيني (جهة التواصل مع الجانب الإسرائيلي)، مساء اليوم الإثنين، هوية الشهيد الذي قال جيش الاحتلال إنه عثر على جثمانه اليوم، قرب رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأبلغ "الارتباط" رسميا باستشهاد المواطن فخر محمود أبو زايد قرط (53 عاماً) من مدينة بيتونيا غرب رام الله.

وكانت قوات الاحتلال ادعت في بيان أصدره في وقتٍ سابق أن أبو زايد هو منفذ عملية إطلاق النار تجاه قوة إسرائيلية بمستوطنة "دوليف" قرب رام الله قبل أكثر من 10 أيام.

من جهتها، أكدت عائلة قرط في بيتونيا، مساء اليوم، نبأ استشهاد ابنها فخر محمود أبو زايد قرط.

وأفادت العائلة، في تصريحات صحفية، أن ابنها اختفت آثاره في السادس من الشهر الجاري، وقد أعلنت قوات الاحتلال العثور على جثمانه اليوم، غرب رام الله.

وشككت العائلة في رواية جيش الاحتلال حول استشهاد ابنها.

وأشارت إلى أن ابنها الشهيد أب لستة أبناء، ويعمل تاجرا.

فيما ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال قامت بمصادرة سيارته الخاصة قبل 5 أيام فيما تم اعتقال نجليه من قبل قوات الاحتلال الخاصة برام الله.

وأفادت بأن قوات الاحتلال داهمت منزل أبو زايد في بيتونيا قبل أيام وعبثت بمحتوياته، واقتحمت منجرته إلى جانب مصادرة السيارة الخاصة به.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عثوره على جثة فلسطيني، يشتبه بتنفيذه عملية إطلاق نار على جندي إسرائيلي، في وقت سابق الشهر الجاري.

وذكر الجيش في بيان، نقلته وسائل اعلام اسرائيلية، إنه "في ختام جهود عملياتية واستخبارية، وبعد أعمال تمشيط واسعة عثرت قوات الجيش اليوم، على جثة يشتبه إنها تعود لمرتكب عملية إطلاق النار قرب (مستوطنة) دوليف في السادس من شباط/فبراير الجاري، والتي أدت إلى إصابة جندي بجروح طفيفة".

وأضاف البيان، أنه "تم العثور على جثة منفذ العملية في منطقة وعرة داخل وادي، حيث عثر إلى جانبها على رشاش من نوع (إم 16) ومسدس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.