الأمم المتحدة: الاستيطان الاسرائيلي غير شرعي ويشكل عقبة في إحلال السلام

جددت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، تأكيدها عدم شرعية التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، معتبرة أنه "عقبة في طريق إحلال السلام".

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي، إن "موقفنا واضح في هذا المجال، المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي".

وأضاف: "لقد عبرنا عن موقفنا ذلك مرارا، وقلنا إن بناء المستوطنات فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة غير مشروع، هذا هو موقفنا وسيظل كذلك ولن يتغير".

وشدد على أن الاستيطان "يقف حجر عثرة في طريق إحلال السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن نتنياهو، عن خططه لبناء 5200 وحدة استيطانية جديدة بمدينة القدس المحتلة.

ووفق ما نقلته صحيفة "جروزاليم بوست" العبرية، فإن 2200 منها ستقام في مستوطنة "هارحوماه"، المقامة على أراضي جبل "أبو غنيم" جنوبي القدس، إضافة إلى 3000 وحدة استيطانية في مستوطنة "غفعات همتوس" جنوبي المدينة.

يشار إلى أن مخطط نتنياهو الاستيطاني، يأتي قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات الإٍسرائيلية المقررة في الثاني من آذار/مارس المقبل.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند إلى اتفاقية جنيف الرابعة التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.