الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، عقوبات جديدة على خمس مسؤولين إيرانيين، بينهم رئيس مجلس صيانة الدستور أحمد جنتي.

وأوضحت، في بيان لها، أنّ العقوبات شملت أيضا عباس علي كدخدايي، المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، ومحمد يزدي عضو مجلس خبراء القيادة الإيرانية، وعضوي المجلس الأخير سيامك ره بيك، ومحمد حسن صادقي مقدم.

ومجلس صيانة الدستور هو أعلى هيئة رقابية في إيران، والهيئة المشرفة على الانتخابات التشريعية، بينما مجلس خبراء القيادة معني بانتخاب المرشد الأعلي في إيران أو إقالته.

واتهمت الوزارة الأمريكية "مجلس صيانة الدستور" بأنه "يستغل سلطاته لإبعاد الإيرانيين عن التنافس في الانتخابات".

ونقل البيان عن وزير الخزانة، ستيفن منوشين، قوله إن "الولايات المتحدة لن تتسامح مع عمليات التلاعب بالانتخابات التي تجري لصالح أجندة النظام الخبيثة".

وتابع: "هذا الإجراء يكشف قيام كبار مسؤولي النظام المسؤولين بمنع الشعب الإيراني من اختيار قادته بحرية".

وجاءت العقوبات على أعضاء مجلس صيانة الدستور قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات البرلمانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.