تحالف القوى الفلسطينية في لبنان: شعبنا أثبت صلابته في إسقاط صفقة القرن

عقدت قيادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان اجتماعها الدوري، اليوم الثلاثاء، في مقر حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وتداول المجتمعون آخر التطورات والمستجدات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وأوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وناقش المجتمعون القضية الفلسطينية من مخاطر وتداعيات "صفقة القرن". مؤكدين: "أثبت شعبنا الفلسطيني وفصائله المقاومة وعيه ووقوفه بصلابة لإسقاطها، متمسكاً بحقوقه التاريخية الثابتة في التحرير والعودة".

أكد المجتمعون على أهمية دور ومهام هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان من خلال الالتزام بالعمل المشترك لإنجاز القضايا المطلبية والاجتماعية والأمنية لشعبنا الفلسطيني في كافة المخيمات والتجمعات.

وطالبوا في بيان تلقت "قدس برس" نسخة منه اليوم، بتفعيل وتطوير أداء هيئة العمل الفلسطيني في لبنان، بما يعزز صمود أبناء شعبنا في مواجهة التحديات الراهنة.

وشددوا على ضرورة وجود وتعزيز القوى الأمنية المشتركة في المخيمات الفلسطينية بما يحفظ أمنها واستقرارها والجوار اللبناني الشقيق، على قاعدة تكاتف الجهود من خلال العمل الفلسطيني المشترك.

ودعا المجتمعون وكالة الغوث الدولية "أونروا" إلى القيام بدورها ومهامها لتقديم الخدمات على كافة الصعد؛ التربوية والصحية والاجتماعية، لفلسطينيي لبنان، وخاصة في الظروف الحالية الراهنة المتعلقة بالوضع الاقتصادي والمعيشي في البلد المضيف (لبنان).

وأردف بيان قيادة تحالف القوى: "الأوضاع الراهنة في لبنان تتطلب إقرار خطة طوارئ (من قبل الأونروا) يتم من خلالها تأمين ما يلزم من مساعدات عاجلة تساهم في التخفيف من شدة المعاناة".

وبيّن المجتمعون "ضرورة إقرار، الحكومة اللبنانية، وإعطاء الحقوق المدنية والاجتماعية والإنسانية لشعبنا الفلسطيني في لبنان من خلال مقاربة الملفات المطروحة في لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني".

واستطرد البيان: "مما يوفر سبل العيش الكريم لأبناء شعبنا حتى عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها قسرًا".

وناشد المجتمعون الدولة اللبنانية ووكالة الأونروا وكافة المؤسسات والهيئات الصحية الفلسطينية ضرورة تأمين ما يلزم من إمكانيات علاجية لمواجهة وباء "كورونا"، من خلال الإسراع بتشكيل لجنة صحية مشتركة من الجهات المعنية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.