رام الله.. وزارة الاقتصاد تحذر التجار من رفع الأسعار

حذرت وزارة الاقتصاد الوطني في الضفة الغربية المحتلة، التجار من استغلال الجائحة الصحية الراهنة ورفع أسعار السلع التموينية.

وكشفت الوزارة عن إحالة 4 تجار للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية لرفعهم غير المبرر لأسعار بعض السلع التموينية الأساسية واستغلال الجائحة الصحية الراهنة.

كما أخطرت عددًا من المحال لعدم إشهارهم الأسعار على السلع.

وبينت أن عمليات الرصد والمتابعة اليومية الميدانية للحركة الشرائية في السوق والتي تنفذها طواقم حماية المستهلك وشركائها أشارت إلى ارتفاع طفيف في صنف معين من الأرز بحجة ارتفاع طرأ في سعر صرف العملات، وتم اتخاذ الإجراء القانوني بهذا الخصوص.

وأكدت الوزارة توفر عدد من أصناف الأرز وبأسعار مناسبة في السوق الفلسطينية.

وأوضحت أن المخزون التمويني في السوق من كافة السلع، وخاصة الطحين والأرز والزيت، يلبي احتياج المواطن لأشهر.

وأردفت: "هناك متابعة مستمرة للكميات التي تستهلك بشكل يومي علاوة على الجولات الميدانية والمتابعة التي تنفذها الطواقم على السوق لضبط وتنظيم السوق".

ونوهت إلى أنها ستلجأ حال إقدام أي تاجر على استغلال الوضع الراهن إلى إغلاق المنشأة وسحب التراخيص علاوة على وضعه على القائمة السوداء.

وأعربت وزارة الاقتصاد عن شكرها وتقديرها لالتزام القطاعات التجارية بالأنظمة والقوانين المعمول بها وعمل التنزيلات والتخفيضات للمواطنين.

بدورها، أكدت نقابة أصحاب شركات ومحلات تجارة المواد الغذائية الالتزام بعدم تغيير أسعار البضائع مطمئنة أن جميع المواد الأساسية والمكملة متوفرة في الأسواق.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الضفة الغربية إلى 47 حالة، بعد تسجيل 3 حالات جديدة اليوم الخميس لطالبتين جامعيتين من رام الله قدمتا قبل أيام من فرنسا، وثالثة لمواطن فلسطيني من نابلس عاد من مصر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.