محكمة الاحتلال ترفض تأجيل بدء سجن الشيخ رائد صلاح رغم "كورونا"

رفضت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في مدينة حيفا (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، اليوم الاثنين، طلب طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، تأجيل دخوله إلى السجن لمدة شهرين بسبب مخاطر انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وقال المحامي خالد زبارقة من طاقم دفاع الشيخ رائد صلاح في تصريح صحفي: "إن قرار المحكمة مستهجن جدا، لا سيّما أن المحكمة في مسوّغات قرارها تقول إن هناك خطورة ولو بنسبة ضئيلة من انتشار فيروس كورنا داخل السجون، لكنها تتجاهل عن سبق إصرار التقدير العالمي للإنشار الخطير لهذا الوباء والتعليمات الصارمة الصادرة عن مختلف الجهات وخاصة وزارة الصحة بهذا الخصوص".

وأضاف: "نعتقد أن هناك خطورة كبيرة جدا من انتشار فيروس كورونا داخل السجون والتقارير والأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول هذه المسألة تؤكد ذلك بالرغم من عدم وجود إحصائية رسمية لمدى انتشار الفيروس داخل السجون".

وتابع حديثه: "لا يوجد أي تفسير قانوني ولا تفسير مسؤول لقرار المحكمة برفض تأجيل دخول الشيخ رائد صلاح إلى السجن، لأن وضع شخص عمره فوق الـ 62 عاما داخل السجن وهو قيادي عالمي في ظروف تشكل خطورة على سلامته وحياته"، مشيرا إلى أن قرار المحكمة "تطور غير مسبوق في عملية ملاحقة الشيخ رائد من قبل الجهاز القضائي الإسرائيلي”.

وأشار إلى أن طاقم دفاع يدرس حيثيات القرار وسيتخذ لاحقا الإجراء المناسب بالتشاور مع الشيخ رائد صلاح.

من جهتها قالت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا العربية في الداخل المحتل: إنها لا ترى في إصرار النيابة العامة الإسرائيلية على رفض تأجيل دخول فضيلة الشيخ رائد صلاح إلى السجن صباح يوم بعد غد الأربعاء، كما طلب محاموه، بسبب الظروف الصحية الخطيرة التي تجتاح البلاد والعالم تحت تأثير تفشي وباء الكورونا، إلا مزيدًا وإمعانًا في الملاحقة الظالمة التي بدأت باعتقال الشيخ رائد ثم الحكم الظالم عليه.

وأضافت اللجنة في بيان، "الظروف داخل السجون الإسرائيلية مما لا تخفى على أحد، وإن خطورة تفشي الفايروس في السجون هي صاحبة احتمالية عالية جدًا بسبب الازدحام الشديد وظروف السجن غير الإنسانية التي يتم التعامل بها مع أسرى شعبنا الفلسطيني".

واضافت أن "بلوغ الشيخ رائد من العمر 62 عاما، ما يعني أنه من الفئة العمرية المهددة أكثر من غيرها لا سمح الله بالتعرض لذلك المرض أو غيره".

وطالبت اللجنة الجهات الرسمية "بنزع قناع العنصرية والاستهداف المتعمد لفضيلة الشيخ رائد والاستجابة لطلب طاقم الدفاع بتأجيل دخول الشيخ للسجن لمدة شهرين"، محملة إياها المسؤولية الكاملة والتعمد في الزج بالشيخ رائد في دائرة الخطر.

ومن المزمع أن يدخل الشيخ صلاح إلى السجن بعد غد الأربعاء، بعد أن قضت محكمة الصلح في حيفا، في العاشر من شباط/ فبراير الماضي، بسجن الشيخ صلاح 24 شهرا في "ملف الثوابت" أضيفت إليها 4 أشهر كانت مع وقف التنفيذ في ملف "وادي الجوز"، ليكون مجموع الفترة 28 شهرا، قضى منها الشيخ صلاح داخل السجن 11 شهرا.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.