تل أبيب تفرض مزيدا من القيود مع استمرار تفشي "كورونا"

أقرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، المزيد من القيود على حركة التنقل، مع استمرار تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وذكرت الإذاعة العبرية، أن الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو، اجتمعت على مدى 6 ساعات "عبر الهاتف" من أجل إقرار القيود الجديدة.

وقالت إن من مجمل هذه الأنظمة التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء اليوم (بالتوقيت المحلي)، السماح بالخروج من المنازل لمسافة مائة متر فقط وتقليص المواصلات العامة إلى حد كبير.

وأضافت "سيسمح لشخصين فقط بركوب السيارة ويكون تنقلهما فقط إلى العمل أو محل بقالة، أو مركز صحي بموعد مسبق، سيسمح لسيارة الأجرة بالعمل على أن تنقل راكب واحد فقط".

وتابعت "يسمح للعامل بالذهاب إلى العمل طالما أنه يتم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ولكن على صاحب العمل أن يفحص درجات حرارة كل من يصل إلى المكان ومنع دخول من ترتفع درجة حرارته عن 38 درجة".

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت، اليوم، ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" إلى 2030 إصابة.

كما أعلنت وفاة خمسة إسرائيليين، جراء الإصابة بالفيروس، بينهم أربعة قضوا خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وحتى ظهر الأربعاء، أصاب "كورونا" أكثر من 428 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 109 آلاف.

وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وتعطيل الدراسة، وفرض حظر تجول، والافراج عن سجناء، بالإضافة إلى إلغاء فعاليات عديدة وتعليق التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.