مستوطنون يحطمون 50 شجرة زيتون وكرمة جنوب بيت لحم

حطم مستوطنون يهود، اليوم الأربعاء، 50 شجرة كرمة وزيتون من أراض فلسطينية زراعية تتبع بلدة الخضر جنوبي بيت لحم (جنوب الضفة الغربية).

وأفاد مالك الأرض هشام محمد صبيح، بأنه تفاجأ اليوم لدى دخوله أرضه، بتحطيم مستوطنين 40 شجرة كرمة و10 أشجار زيتون، تقع في منطقة "سهل الرجم".

وأوضح صبيح في حديث صحفي له اليوم، أن الأراضي التي وقع فيها الاعتداء تقع بالقرب من مجمع "غوش عصيون" الاستيطاني المقام على أراضي الفلسطينيين جنوبي بيت لحم.

وأضاف: "هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه، بل وقع مرات سابقة". مؤكدا: "المستوطنون يستغلون الحالة العامة التي تمر بها محافظة بيت لحم منذ الـ 5 من مارس الجاري ويقومون بتخريب أراضي المواطنين وأشجارهم ومزروعاتهم".

يشار إلى أن المستوطنين قاموا خلال الأسابيع الماضية بتقطيع المئات من أشجار الزيتون والكرمة في بلدة الخضر، وشقوا طريقا وعبّدوه، ونصبوا بركسات في منطقة خلة النحلة المحاذية لقرية وادي رحال جنوبا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.