مُحدّث | لا إصابات جديدة في غزة.. حالة وفاة واحدة و91 إصابة بـ "كوفيد-19" في فلسطين

أفادت معطيات نشرتها الحكومة الفلسطينية، بأن حصيلة المصابين بفيروس كورونا بفلسطين قد ارتفعت إلى 91 إصابة. منوهة إلى تسجيل 7 إصابات جديدة في قريتي بدو شمال غربي القدس وأرطاس جنوب غربي بيت لحم.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اليوم الجمعة، إلى أن 18 مصابًا بمرض "كوفيد 19" قد تعافوا من الإصابة به. مبينًا أن 17 مريضًا تعافوا في بيت لحم وطبيبًا من الخليل.

وأوضح ملحم أنه تم تسجيل 5 إصابات جديدة في قرية بدو وإصابتان جديدتان في قرية أرطاس ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات منذ وصول الوباء إلى فلسطين إلى 91 إصابة.

وأردف: "من بين المصابين السبعة الجُدد طفلان أحدهما رضيع وعمره عامان والثاني يبلغ من العمر 10 أعوام، إضافة إلى شابين في العشرينيات من العمر ومواطن خمسيني".

ولفت الناطق باسم الحكومة إلى أن الحالات الجديدة نُقلت إلى فندق الكرمل في رام الله للحجر الصحي، بينما نقل الرجل الخمسيني إلى مستشفى "هوغو شافيز" في ترمسعيا شمالي المدينة.

وذكر في الإيجاز الصباحي، أنه قد سجلت حالة وفاة واحدة لسيدة ستينية في قرية بدو شمال غرب القدس يوم 25 آذار/ مارس الجاري.

وبيّن ملحم أن عاملًا من بيت لحم يعمل في كراج للحافلات الإسرائيلية في مستوطنة "أفرات" قد أصيب بـ "كورونا"، وأصيبت والدته التي ذكر خطأ بأنها تعمل في إحدى المستوطنات في المنطقة، وتبين لاحقًا أنها ربة منزل وغير عاملة.

واستدرك: "يُعتقد أن العدوى نُقلت إلى السيدة في بيت لحم من خلال ابنها المصاب بكوفيد 19".

ونفى المتحدث الرسمي شائعات راجت صباح اليوم عن تسجيل 55 إصابة جديدة في قطاع غزة، والذي سُجل فيه 9 إصابات بـ "كورونا" حتى الآن.

وكان المختبر المركزي لوزارة الصحة أجرى منذ ظهور الفيروس في فلسطين 5217 فحصًا لمشتبه بإصابتهم بالمرض أظهرت النتائج بأن معظم تلك العينات سلبية (غير مصابة) باستثناء العينات الـ 91 كانت إيجابية أي مصابة بالمرض.

وسجلت السلطة الفلسطينية أولى الإصابات بالفيروس في 5 آذار/مارس الجاري، بمدينة بيت لحم (جنوبي الضفة الغربية المحتلة)، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، تبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.

أوسمة الخبر فلسطين كورونا مستجدات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.