إحراز تقدم في المفاوضات بين نتنياهو وغانتس

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس حزب "حصانة إسرائيل" بيني غانتس، صباح الأحد، أنه تم التوصل إلى تفاهمات مهمة نتيجة الجهود المبذولة لتشكيل حكومة وحدة إسرائيلية.

وقال بيان مشترك صدر عن الطرفين عقب اجتماع مساء أمس واستمر حتى ساعات الفجر: "سيعقد اجتماع آخر خلال اليوم للتوقيع على اتفاق حكومة الائتلاف".

وجاء أنه تم تحقيق تفاهم فيما يتعلق بجميع بنود الاتفاقية تقريبًا. وقال مسؤولون في حزب الليكود إنه من المتوقع أن يعرض نتنياهو على وزراء حاليين أن يعملوا كسفراء لإسرائيل بدلًا من حقائبهم الوزارية.

وتقول الأنباء الواردة من أروقة المفاوضات إن حزب "حصانة لإسرائيل" غير معني بحقيبة الخارجية لأن غابي أشكنازي غير مهتم بهذا المنصب، حيث كان من المفروض أن يتولى حقيبة خارجية لمدة عام ونصف إلى أن ينتقل غانتس من منصب وزارة الأمن لصبح رئيسًا للوزراء.

في المقابل يطالب غانتس وفريقه بتولي حقيبتي الصحة والأمن الداخلي أو تنازل الليكود عن رئاسة الكنيست.

وعلى الجانب الآخر، يطالب يولي إدلشتاين، رئيس البرلمان (الكنيست) المستقيل، بحقيبة الخارجية أو رئاسة الكنيست، وفي حال تنازل فريق غانتس عن حقيبة الخارجية قد يكون مخرجًا من هذه المعضلة.

ومن بين القضايا التي أثيرت في الاجتماع، المنصب الذي سيشغله نتنياهو بعد انتهاء مدته في رئاسة الحكومة بعد عام ونصف.

حيث سيخضع نتنياهو، للمقاضاة بتهم جنائية، ويتعين على غانتس وفق الإذاعة العبرية أن يوافق على سن قانون يسمح لنتنياهو بتولي منصب قائم بأعمال رئيس الحكومة خلال فترة ولاية غانتس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.