وفيات الولايات المتحدة جراء فيروس "كورونا" تتخطى 4 آلاف

تخطت وفيات فيروس "كورونا" في الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، حاجز الـ 4 آلاف، في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبحسب معطيات صادرة عن جامعة "جونز هوبكينز" الأمريكية، ارتفعت إصابات "كورونا" أيضا في البلاد إلى 189 ألفا و618 حالة.

وأظهرت المعطيات، تسجيل 626 وفاة جديدة، في الـ 24 ساعة الماضية، لترتفع الحصيلة إلى 4 آلاف و76.

وتتصدر الولايات المتحدة، دول العالم من حيث إصابات "كورونا"، تليها إيطاليا بـ 105 آلاف و792.

وفي وقت سابق اليوم، طلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب وفريق عمل البيت الأبيض لمواجهة تفشي كورونا، من الأمريكيين، الاستعداد لـ"أسبوعين عصيبين للغاية" في مواجهة ذروة وباء فيروس كورونا المستجد. 

وقال ترمب في المؤتمر الصحفي اليومي في البيت الأبيض "سيكون الأسبوعان القادمان عصيبين للغاية، وسنبدأ برؤية النور في نهاية النفق"، مشيرا إلى أن الأعداد ستزداد بكثرة في هذه الفترة، مطالبا الأميركيين بالصبر. 

وأضاف أن "صبرنا سيختبر، لكننا سنواجه هذا بعزم من حديد وعلى الأميركيين أن يعملوا سويا ويلتزموا بالإجراءات الوقائية"، مضيفا أنها "مسألة حياة أو موت". 

وتوقعت منسقة فريق مكافحة الأزمة، الدكتورة ديبورا بريكس وفاة ما بين مئة ألف ومئتي ألف أميركي خلال الأزمة. 

وقالت إنه "يتم تقييم النماذج المختلفة وتطورات الأزمة وأعداد الإصابات والوفيات في الولايات المختلفة"، مثلما يتم تقييم تجارب الدول الأخرى والتطورات في إيطاليا الأكثر تضررا، "لنعرف ما قد نحتاج إليه في المستقبل لمكافحة التزايد في عدد الإصابات". 

وحتى صباح الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 859 ألفا بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 42 ألفا، فيما تعافى أكثر من 178 ألفا.

وفي محاولة لمحاصرة الفيروس، أجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وتعطيل الدراسة، وفرض حظر تجول، والافراج عن سجناء، بالإضافة إلى إلغاء فعاليات عديدة وتعليق التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.