"الصحة" الفلسطينية تعلن وفاة مواطن بفيروس "كورونا"

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، اليوم الجمعة، عن تسجيل حالة وفاة ثانية بفيروس "كورونا".

وقالت وزيرة الصحة مي كيلة، في تصريحات صحفية، "توفي مصاب من سكان بلدة برطعة بمحافظة جنين شمالي الضفة الغربية".

وفي السياق ذاته، أوضح المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في رام الله إبراهيم ملحم، في بيان صدر عنه، أن المتوفى أصيب بفيروس "كورونا" خلال عمله في ملحمة يملكها في بلدة "برطعة" بسبب مخالطته لتجار لحوم من داخل أراضي الـ 1948، وكان يعاني من أمراض مزمنة.

وأشار إلى أن هذه الحالة هي الثانية في سجل الوفيات بفيروس كورونا منذ ظهور الوباء في فلسطين، إذ قضت سيدة ستينية من قرية بدو (شمال غرب القدس المحتلة) الشهر الماضي، كانت تعاني من أمراض مزمنة، فيما يعتقد بأن العدوى نقلت إليها من ابنها الذي يعمل في أراضي الـ1948.

وقال إنه سيوارى جثمان الفقيد، اليوم، في مسقط رأسه في قرية "صيدا" شمال طولكرم، وسط إجراءات وقائية ووفق فتوى شرعية صدرت عن المفتي العام في التعامل مع حالات الوفاة بهذا الوباء.

وفي 25 آذار/مارس الماضي، أعلنت الصحة الفلسطينية، عن أول وفاة بـ "كورونا" لسيدة في عقدها السادس من العمر.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، تسجيل ثلاث إصابات جديدة بـ "كورونا"، ليرتفع الإجمالي إلى 266.

وذكر أن من بين مجمل الإصابات، 13 حالة في قطاع غزة، فيما البقية في الضفة الغربية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.