حماس: استعداد الخارجية الأمريكية للاعتراف بمخطط الضم وقاحة سياسية مرفوضة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن استعداد الخارجية الأمريكية للاعتراف بمخطط الضم "وقاحة سياسية" يرفضها الشعب الفلسطيني. مبينةً أن ذلك لن يضفي أي شرعية على الاحتلال الصهيوني.

وقال الناطق باسم "حماس"، عبد اللطيف القانوع، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن تأكيد نتنياهو في حكومة الائتلاف على ضم أراضي الضفة الغربية لدولة الكيان "بمثابة قبر لما يسمى بمسار التسوية الفاشل".

وشدد القانوع على أن شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير مثل هذه المخططات التدميرية على قضيتنا الفلسطينية.

ونوه إلى أن استعداد الخارجية الأمريكية للاعتراف بمخطط الضم وقاحة سياسية يرفضها شعبنا. مبيناً أن ذلك لن يضفي أي شرعية على الاحتلال الصهيوني.

وأضاف القانوع: "ستبقى خيارات شعبنا مفتوحة للدفاع عن حقوقه وإسقاط مشاريع تهويد أرضه ومقدساته".

ودعا إلى إطلاق يد المقاومة وإنهاء التنسيق الأمني مع الاحتلال، وتفعيل قرارات وقف التعامل بالاتفاقيات الموقعة بين السلطة والاحتلال، وسحب الاعتراف بدولة الكيان على أرضنا الفلسطينية، لمواجهة مخطط ضم الضفة الغربية للسيادة الصهيونية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.