"واتس أب" تُقاضي شركة "إسرائيلية" اخترقت خوادمها وتجسست على حسابات

ذكرت القناة "12" العبرية، مساء اليوم الأربعاء، أن شركة التكنولوجيا العملاقة "واتس أب" رفعت دعوى قضائية كبرى ضد شركة NSO "الإسرائيلية" المختصة بشؤون برامج "السايبر".

وقالت القناة العبرية، إن "واتس أب" تتهم شركة NSO باستخدام برمجياتها بهدف اختراق حسابات مستخدمي التطبيق.

وبحسب القناة، فإن الدعوى تشير إلى أن الشركة "الإسرائيلية" نجحت في اختراق حسابات مسؤولين وشخصيات وصحافيين من مختلف دول العالم، وخاصةً الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقًا للدعوى، فإن NSO استخدمت وسائل تكنولوجية خطيرة في عملية اختراق خوادم "واتس أب" في الولايات المتحدة، ما سمح لها اختراق حسابات المستخدمين، والسيطرة على قواعد البيانات التي تضمنت عناوين الـ IP، ما سمح للشركة بتعقب المستخدمين والتعرف عليهم بشكل أكبر.

وتنفي مجموعة NSO تلك الاتهامات لها، زاعمة أنه لا علم لها بما يدور، وأن البرامج التي تستخدم مرخصة من قبل الحكومة "الإسرائيلية" بهدف "محاربة الإرهاب" داخل المناطق التي تقع تحت سيطرتها، وأن برامجها لا تعمل تقنيًا في الولايات المتحدة.

وفي بداية أبريل الجاري، صرّحت مجموعة NSO، وهي الشركة "الإسرائيلية" المالكة لبرنامج التجسس المعروف Pegasus، بأن فيسبوك اقترحت شراء برنامج التجسس لمراقبة نشاط مستخدمي هواتف آيفون بشكل أفضل ولكن الشركة رفضت.

وردت شركة "فيس بوك" بالقول إن "المجموعة الإسرائيلية تحاول تشتيت الانتباه عن الحقائق التي قدمتها فيسبوك وواتس أب إلى المحكمة منذ أكثر من 6 أشهر".

وتسعى شركة  NSO"الإسرائيلية" لبرامج التجسس لرفع شكوى قضائية ضد فيسبوك في محكمة ولاية كاليفورنيا، بسبب ما تقول إنه عدم التزام الشركة الأميركية بالقانون الدولي فيما يتعلق بدعواها ضد شركة برامج التجسس.

ورفعت واتس أب المملوكة لـ "فيسبوك" دعوى قضائية ضد NSO في أكتوبر 2019، بعد العثور على أدلة على أن شركة التجسس قد أساءت استخدام ثغرة في برنامج الدردشة الشهير لقرصنة مئات الهواتف الذكية عن بعد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.