الولايات المتحدة تسجل أعلى معدل للبطالة منذ 90 عاما

 خسرت الولايات المتحدة الأمريكية نحو 20,5 مليون وظيفة خلال شهر نيسان/أبريل الماضي، لترتفع نسبة البطالة إلى 14,7% في أعلى مستوياتها منذ الثلاثينيات، وفق ما أظهرته أرقام وزارة العمل الأمريكية.

وقالت الوزارة الأمريكية في بيان، إن "فقدان 20.5 مليون أميركي لوظائفهم أدى إلى محو عقد من المكاسب الوظيفية خلال شهر واحد"، وذلك على خلفية التوقف السريع للنشاط الاقتصادي بسبب تفشي جائحة كورونا.

وأوضحت، أن "التوظيف انخفض بشدّة في جميع القطاعات الرئيسية، مع خسارة مهمة للوظائف خاصة في قطاعي الترفيه والفنادق".

واتصف النصف الثاني من شهر آذار/مارس الماضي باتساع نطاق إجراءات الحجر الهادفة إلى الحد من تفشي الفيروس. واضطرت على إثر ذلك المطاعم والمقاهي والمتاجر إلى إغلاق أبوابها، وكذلك المدارس.

وتعد هذه الخسائر تقريبًا ضعف ما تكبدته الولايات المتحدة خلال الأزمة المالية 2007-2009، التي اعتبرت حينها أسوأ انكماش اقتصادي على الإطلاق.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة وفيات وإصابات كورونا عالميا، وتليها في الإصابات إسبانيا وإيطاليا، وفي الوفيات بريطانيا وإيطاليا.

وتجاوز عدد المصابين في الولايات المتحدة مليونا و296 ألفا، توفي منهم أكثر من 77 ألفا، وتعافى ما يقارب 219 ألفا، وفق "ورلدميتر" المختص في رصد ضحايا الفيروس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.