"حماس" تثمن موقف العاهل الاردني الرافض لقرار "الضم"

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصريحات العاهل الأردني عبد الله الثاني، الرافضة لقرار "الضم".

ودعا الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في تصريح مكتوب له، اليوم الجمعة، "الدول العربية إلى اتخاذ موقف عملي لمواجهة القرار الإسرائيلي".

وقال: "وجود موقف عربي موحد، واتخاذ خطوات عربية جدية على الأرض، ستشكل دعما للشعب الفلسطيني لمواجهة الضم".

وأضاف: "المطلوب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اتخاذ القرارات التي يطالب بها المجموع الوطني، حتى تستطيع الحالة الفلسطينية الإستفادة من الرفض الإقليمي والدولي لسياسة الضم".

واليوم الجمعة، قال عاهل الأردن إن اتخاذ "إسرائيل" أي خطوات بضم أجزاء من الضفة الغربية في يوليو/تموز المقبل، سيؤدي إلى "صدام كبير" مع بلاده.

وأضاف الملك عبد الله، في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أن "القادة الذين يدعون لحل الدولة الواحدة لا يعلمون تبعاته".

ونهاية أبريل/ نيسان الماضي، اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مع زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، على بدء عملية ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، أول يوليو المقبل، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات الإسرائيلية بالضفة.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس الاردن

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.