شرطة الاحتلال تُبعد أحد حراس المسجد الأقصى

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائلي، اليوم الأربعاء، حارسا عن المسجد الأقصى، لمدة أسبوع.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في تصريح مكتوب، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الحارس في المسجد الأقصى، حمزة نمر، يوم الثلاثاء، وأفرجت عنه لاحقا، لكنها سلمته قرارا بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع.

ولم توضح الشرطة الإسرائيلية أسباب إبعاد الحارس.

وكانت الشرطة قد أبعدت خلال السنوات الماضية، عشرات الحراس، والمصلين، عن المسجد الأقصى، لفترات تتفاوت ما بين أسبوع وعدة أشهر، بداعي مقاومة اقتحامات المستوطنين الإسرائيليين للمسجد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.