اشتية: سلسلة اتصالات لبحث تنفيذ قرار وقف الاتفاقيات مع "إسرائيل"

شدد رئيس حكومة رام الله، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، على موقف رئيس السلطة في الضفة الغربية محمود عباس والقيادة بوقف الاتفاقيات مع الجانب "الإسرائيلي" بما فيها الاتفاقيات الأمنية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه اشتية اليوم، مع وزيرة خارجية النرويج ايني إريكسون، حيث أطلعها على آخر المستجدات السياسية، خاصة إعلان القيادة الانفكاك من كل اتفاق مع "إسرائيل".

وقال: "قررنا الانفكاك من كل اتفاق مع إسرائيل لأنها أعلنت في العديد من المناسبات بأنها ستضم أجزاء من الضفة الغربية، الأمر الذي يلغي كافة الاتفاقيات الموقعة وينهي حل الدولتين".

وطالب اشتية، المجتمع الدولي الذي استثمر كثيرا في عملية السلام والمفاوضات، بأن يقوم بدوره في محاسبة إسرائيل لتنكرها لكل هذه الاتفاقيات.

وأشار إلى إجراء سلسلة من الاتصالات الداخلية لبحث تنفيذ القرار السياسي بوقف الاتفاقيات مع الجانب الإسرائيلي، إضافة إلى إجراء سلسلة من الاتصالات واللقاءات مع العديد من ممثلي الدول والبعثات الدبلوماسية العربية والدولية.

وفي سياق متصل، يعقد مجلس وزراء رام الله اجتماعا طارئا مساء اليوم، لبحث تنفيذ القرارات التي أعلن عنها رئيس السلطة محمود عباس الليلة الماضية بشأن العلاقة مع تل أبيب والولايات المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.