الاحتلال يبحث عن فلسطيني حاول تنفيذ عملية إطلاق نار جنوبي نابلس

ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن الإسرائيلية بدأت حملة بحث وملاحقة لاعتقال فلسطيني حاول تنفيذ عملية إطلاق نار جنوبي نابلس (شمال الضفة الغربية).

وقالت الإذاعة العامة العبرية (رسمية): إن الشاب الفلسطيني حاول الأربعاء، تنفيذ عملية إطلاق نار قرب بلدة "حوارة"، باتجاه مركبة للمستوطنين، حيث شوهد الشاب وهو يصوب سلاحه نحوها، لكن لأسباب غير معروفة لم ينطلق رصاص من السلاح.

وأضافت أن المستوطنين أبلغوا الجيش عن الحادث وأن قوات الجيش شرعت في تمشيط المنطقة بحثا عن الشاب الفلسطيني، إضافة للنشاط الاستخباراتي.

وأشارت إلى أن التحقيق الأولي في الحادث، أشار إلى أن الحادث كان على خلفية قومية متطرفة (على خلفية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي).

ولفتت إلى أن حالة من القلق تسود الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بعد أن سجلت حوادث مشابهة في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وأن هناك خشية من احتمال تصعيد الأوضاع في المنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.