وزير خارجية الاحتلال: المواجهة مع لبنان لم تنته

في الذكرى العشرين للانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان

قال وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي غابي أشكنازي، إن "المواجهة مع لبنان لم تنته بعد".

جاء ذلك في تعليقه على احتفالات لبنان بالذكرى الـ20 لانسحاب (إسرائيل) من جنوبي البلاد، بحسب ما نقلت القناة "12" العبرية.

وأضاف أشكنازي، الذي كان قائد الجبهة الشمالية بالجيش الإسرائيلي عند الانسحاب: "على أرض لبنان تركت أفضل قادتي، لكن المواجهة لم تنته بعد".

وأضاف: "خرجنا، لكن لبنان ليست وراءنا. قد يكون الصمت مضللا. حتى اليوم، خلف الحرش والوادي، هناك كراهية خفية وإرادة عنيدة لإيذائنا. مما يثير انزعاج حزب الله، كذلك اليوم، الجيش الإسرائيلي مستعد لتنفيذ كل مهمة"، على حد قوله.

وتابع: "لقد مرت 20 سنة منذ تلك الليلة، خلالها أغلقنا البوابة (الحدودية) أخيرا مع وجود جميع جنود الجيش على أرض (إسرائيل)".

ويحتفل لبنان في 25 مايو/أيار من كل عام، بذكرى انسحاب الاحتلال الإسرائيلي، والآلاف من قوات "لحد"، في ذات التاريخ عام 2000، من معظم الأراضي اللبنانية التي احتلتها سنة 1978.

يشار إلى أن "جيش لحد" تأسس في العام 1976 في منطقة مرجعيون الجنوبيّة على يد منشقّين عن الجيش اللبنانيّ، على يد الضابط سعد حداد. وتسلّم قيادة "لبنان الجنوبي" الضابط في الجيش اللبناني أيضاً، أنطوان لحد، في العام 1984، بعد وفاة حداد.

وصل عدد الجيش الذي كان مسؤولاً عن معتقل الخيام، والذي قام بأعمال قتل وتعذيب بحقّ لبنانيين وفلسطينيين، إلى نحو 6000 جنديّ، تلقوا الدعم العسكري واللوجيستيّ من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.