صحة رام الله: لا إصابات جديدة بكورونا وارتفاع نسبة التعافي

أعلنت وزيرة الصحة في حكومة رام الله، مي الكيلة، عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا في جميع المحافظات الفلسطينية، فيما ارتفعت نسبة التعافي إلى 86.3% من مجمل الإصابات.

وأضافت الكيلة في بيان صحفي اليوم السبت، أن حصيلة الإصابات المسجلة استقرت عند 643 إصابة، منها 319 إصابة في محافظة القدس، و254 في بقية المحافظات الشمالية (الضفة الغربية)، و70 إصابة في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة).

وأشارت إلى أن عدد حالات الشفاء بلغ 555 حالة، بينها 293 في محافظة القدس، و221 في باقي المحافظات الشمالية، و41 في المحافظات الجنوبية.

وانخفض عدد الحالات النشطة، أي التي لا تزال مصابة بالفيروس، إلى 83 حالة، بينها 23 في محافظة القدس، و32 في باقي المحافظات الشمالية، و28 في المحافظات الجنوبية.

وأوضحت وزيرة الصحة أن 32 حالة تم إدخالها إلى الحجر المنزلي خلال الـ 24 ساعة الماضية، فينا يبلغ عدد الموجودين الآن في الحجر المنزلي 2631 مواطناً ومواطنة.

وكانت "صحة غزة"، قد أعلنت أمس الجمعة عن تعافي 23 حالة إصابة بفايروس "كورونا". منوهة إلى أنه لا يزال 28 حالة مصابة تحت العلاج في مشفى الحجر الصحي.

ويشار إلى أنه سجل في قطاع غزة 70 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ آذار/ مارس الماضي من بينها حالة وفاة واحدة لمسنة، وتعافي 41 حالة ولازالت 28 إصابة تحت العلاج بمستشفى العزل.

وأفادت معطيات نشرها موقع "corona.ps" الرسمي التابع لوزارة الصحة، بأن عدد الحالات المسجلة لدى الوزارة قد بلغ منذ مارس الماضي 643؛ منها 394 في الضفة الغربية و70 في قطاع غزة و179 في القدس المحتلة.

ولفتت النظر إلى تعافي 555 مريضًا من "الكورونا"؛ 400 في الضفة وغزة و155 في القدس، بالإضافة إلى تسجيل 5 حالات وفاة بسبب الفايروس المستجد.

وبلغت عينات الفحص التي أجرتها طواقم وزارة الصحة 61 ألفًا و655 عينة، وحالات الحجر المنزلي منذ مارس 94 ألفًا و644 حالة.

وفي الشتات، أصيب بمرض "كوفيد 19" 1840 فلسطينيًا؛ توفي منهم 115 آخرهم فلسطيني في السبعينيات من عمره توفي صباح اليوم السبت في السعودية، وتماثل للشفاء 962.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.