الاحتلال يبعد مقدسيتين إحداهما صحفية عن المسجد الأقصى

سلمت سلطات الاحتلال صباح اليوم السبت قراران بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لصحفية ومواطنة مقدسية.

وأفادت مصادر محلية، بأن سلطات الاحتلال سلمت الصحفية المقدسية سندس عويس قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 3 أشهر والمقدسية رائدة سعيد الخليلي قرارا بالإبعاد لمدة 5 أشهر.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الصحفية عويس في أواخر الشهر الماضي من داخل باحات المسجد الأقصى، قبل أن تفرج عنها في وقت لاحق.

من جانبها قالت المقدسية الخليلي إنه تم احتجازها قبل أيام في مركز القشلة وهددها الجنود باستخدام القوة أثناء جلوسها مع عدة نساء في باحات المسجد الأقصى.

وأكدت الخليلي أن الاحتلال يسعى لفرض السيطرة على المقدسيين باستخدام سياسة الاعتقالات والقتل لإبعادهم عن الأقصى وتسهيل عمليات اقتحام المستوطنين للمسجد.

وسبق أن أبعدت سلطات الاحتلال عشرات المقدسيين عن الأقصى بينهم خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري والعديد من القيادات والمرابطين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.