برلماني: الولايات المتحدة تقود مخططاً لتدمير القضية الفلسطينية

أكد النائب في المجلس التشريعي، أنور الزبون، أن القضية الفلسطينية "تتعرض لمخطط عالمي لتدميرها تقوده الولايات المتحدة من خلال صفقة القرن وعدة قرارات تدعم الاحتلال".

وأشار الزبون إلى أن مشروع الضم الذي يخطط له الاحتلال سيؤدي إلى زيادة الهجمة الإسرائيلية على الأراضي في الضفة الغربية ونهب آلاف الدونمات الزراعية وخاصة في الأغوار.

وأوضح أن صدور قرار الضم سيمكن الاحتلال من مصادرة أراضي المواطنين وخاصة في الأغوار بدون أي خوف من تبعات قانونية أو سياسية خاصة في ظل الضعف العربي والمواقف الأوروبية الخجولة إزاء الاحتلال.

وشدد على ضرورة إتمام الوحدة الوطنية وأن تضم منظمة التحرير الكل الفلسطيني لمواجهة التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.

ونوه البرلماني الفلسطيني إلى أن القرارات التي اتخذتها السلطة بحل المجلس التشريعي وقطع رواتب النواب والأسرى تشير إلى رضوخها للضغوطات من أجل بقائها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، قد أعلن مطلع العام الجاري عن تفاصيل صفقة القرن التي تتضمن سيطرة الاحتلال على معظم الضفة الغربية وضم الكتل الاستيطانية ومدينة القدس إلى السيادة الإسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.