خلال مايو.. 4 شهداء و104 جرحى برصاص الاحتلال

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من جرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس خلال شهر مايو/ أيار الماضي، وقتلت 4 شبان، وجرحت 104 آخرين، مقابل 60 مصابًا في نيسان/ أبريل.

وأفادت تقرير دوري يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" في الضفة الغربية، بأن قوات الاحتلال ضاعفت أعداد المعتقلين لتصل إلى 327 معتقلا.

وبيّن بأن القدس المحتلة شهدت أعلى عدد من الانتهاكات الإسرائيلية، حيث اقتحم المستوطنون وقوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك في أول يوم من إعادة فتحه بعد إغلاقه بسبب أزمة وباء كورونا لـ 69 يوما.

وأبعدت قوات الاحتلال 9 مقدسيين عن المسجد الأقصى، لفترات متفاوتة، بينهم الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد ورئيس الهيئة الإسلامية العليا.

ورصد التقرير تضاعف الانتهاكات الإسرائيلية، حيث أقامت قوات الاحتلال 338 حاجزا، بما يمثل ضعف الحواجز المقامة في أبريل، كما هدمت 9 منازل، وأخطرت بهدم عشرات المنازل الأخرى.

وبلغت عدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنيه 98 اعتداء، فيما بلغت عدد اعتداءات المستوطنين 47 اعتداء.

وشهد مايو الماضي، تدمير الاحتلال لـ 277 منشأة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها، علما أنه سجل في الشهر السابق تدمير 77 منشأة.

ورصد التقرير تنفيذ قوات الاحتلال لـ 123 مداهمة لمنازل المواطنين، إضافة لـ 20 انتهاكا تنوعت بين مصادرة لمبالغ مالية ومعدات ومركبات.

وتعتبر مناطق القدس 445 انتهاكًا والخليل 211 وقلقيلية 180، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية، وفق التقرير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.