الاحتلال يواصل منع زيارة الأسير المريض كمال أبو وعر

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تواصل منع المحامين من زيارة الأسير بالمريض بالسرطان كمال أبو وعر.

وأكد أبو بكر في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، اليوم السبت، أن الهيئة تواصل جهودها القانونية من أجل تمكين المحامين من زيار الأسير المريض أبو وعر للاطمئنان على وضعه الصحي.

والأسير أبو وعر (46 عاما) محكوم بالسجن 6 مؤبدات و50 عاما، ومعتقل منذ عام 2003، ومحتجز اليوم في سجن "جلبوع". وينحدر من بلدة قباطية جنوب غربي جنين، وقد طرأ قبل أسبوعين، تدهور جديد على وضعه الصحي، جرّاء إصابته بورم سرطاني في الحنجرة.

وأفادت مؤسسة "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية، بأن الأسير خضع لـ 50 جلسة علاج إشعاعي خلال الفترة الماضية، وأجرى فحوصا جديدة مؤخرًا أثبتت أن الورم ازداد حجمه. كما أنه بدأ يُعاني من نقص في الوزن، وعدم قدرة على التواصل مع رفاقه الأسرى عبر الحديث، وبدأ يعتمد على الكتابة في ذلك.

وقد بلغ عدد الأسرى الذين استشهدوا نتيجة لجريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء) 68 أسيرًا منذ عام 1967، من أصل 223 شهيدًا من الأسرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.