الرّشق يثمّن موقف الأردن الرافض لمشروع الضمّ

دعا إلى توحيد الجهود لإنهاء الاحتلال

ثمّن عضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزّت الرّشق، موقف الأردن الرَّافض لخطة ضمّ أراضٍ من الضفة الغربية والأغوار التي تقودها حكومة الاحتلال.

وعبّر الرشق عن تقديره لهذا الموقف المشرّف. معتبراً بأنه امتدادٌ لمواقف المملكة الأردنية الهاشمية التاريخية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

وقال في تصريح صحفي إنَّ حركة حماس تجدّد دعمها وإسنادها للموقف الأردني، في رفض هذا المشروع الخطير الذي يستهدف الاستيلاء على مزيد من الأراضي الفلسطينية وجزء من أراضي الأغوار، ويشكّل تهديداً وجودياً لحاضر ومستقبل فلسطين وقضيتها العادلة، وخطراً حقيقياً ضد الأردن الشقيق.

 وأعرب عن استهجانه ورفضه لمحاولات بعض الأطراف ممارسة الضغط والابتزاز السياسي ضد الأردن بسبب موقفه الشجاع من رفض هذا المخطط الإجرامي، وكذا كل مشاريع الاحتلال التي تستهدف الأرض والشعب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

ودعا الرّشق الدول والحكومات العربية والإسلامية إلى توحيد الجهود في رفض مخططات الاحتلال ومشاريعه في الضمّ والتهويد والاستيطان، ودعم صمود الشعب الفلسطيني وثباته على أرضه مدافعاً عن حقوقه حتى زوال الاحتلال وتحقيق تطلعاته في التحرير والعودة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.