غزة.. نقابيون يطالبون بوحدة فلسطينية لمواجهة الضم

طالب نقابيون فلسطينيون، وعرب، اليوم الثلاثاء، بتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية لأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر، عقده "تجمّع النقابات المهنية" بمدينة غزة، رفضا لخطة الضم، بمشاركة شخصيات فلسطينية اعتبارية، ونقابيون فلسطينيون وعرب.

وقال سهيل الهندي، رئيس التجمّع، في كلمة له خلال المؤتمر "هناك إجماع نقابي وفصائلي على رفض مشروع الضم".

ودعا الهندي إلى ضرورة "وحدة الصف الوطني الفلسطيني لمواجهة مخطط الضم العنصري".

كما طالب بإطلاق المزيد "من الفعاليات والوقفات الرافضة لمخطط الضم لأجزاء واسعة من الضفة المحتلة".

بدوره، قال خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، في كلمة له خلال المؤتمر "يأتي هذا المؤتمر انسجاما للخطوات الوطنية لتعزيز الوحدة بين مكونات الشعب الفلسطيني".

وتابع "نؤكد أن قرار الضم الصهيوني المزمع تطبيقه الأيام القادمة، في جوهره فشل لمشروع التسوية السياسي، ووضع حد لوهم مشروع حل الدولتين".

وطالب بـ"تحقيق الوحدة الوطنية ووحدة الميدان، ورفض الإجراءات الصهيونية"، لمواجهة خطة الضم.

من جانبه، قال عبد الله عبيدات، الأمين العام للائتلاف النقابي العالمي لدعم فلسطين، في مقطع فيديو، تم بثّه خلال المؤتمر "العمل النقابي من أهم ميادين القتال لفضح العدو؛ فالنقابات على المستوى العالمي والإسلامي والعربي والأردني والفلسطيني واجهت التطبيع مع العدو، ورفضت الاحتلال والظلم".

وتابع "من خلال العمل النقابي، كنا سباقين في محاربة التطبيع مع إسرائيل، ولم نسمح أن يكون جسما طبيعيا ويتغلغل في المجتمعات العربية المحيطة بفلسطين".

وأشار إلى وجود تعاون بين "الاتحادات والنقابات العالمية لتنظيم فعاليات رافضة لخطة الضم؛ واحتلال فلسطين كلها".

وشدد على أن النقابات المهنية العربية "تقف إلى جانب الفلسطينيين، وتهدف لفضح العدو في المحافل المحلية والدولية".

وفي ختام المؤتمر، وقّعت النقابات الفلسطينية بغزة على وثيقة لرفض خطة الضم.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية بدء إجراءات ضم مستوطنات بالضفة الغربية في الأول من يوليو/تموز المقبل، بحسب تصريحات سابقة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وتشير تقديرات فلسطينية، إلى أن الضم الإسرائيلي سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة.

ورفضا لهذا المخطط الإسرائيلي، ينظم الفلسطينيون، منذ مطلع يونيو/ حزيران الجاري، فعاليات شعبية وجماهيرية في الضفة الغربية وغزة.

أوسمة الخبر غزة قانون الضم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.