قتلى إثر احتجاجات على اغتيال مغن شهير في إثيوبيا

شهدت العاصمة أديس أبابا ومدن إثيوبية أخرى احتجاجات واضطرابات على خلفية الغضب الذي فجّره مقتل المغني وكاتب الأغاني الشهير هاشالو هونديسا.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الأربعاء، مقتل عدة أشخاص إثر احتجاجات اندلعت عقب مقتل هونديسا.

وتوعد أحمد، في تصريح صحفي، بتقديم الجناة للعدالة، وعدم السماح "للأعداء بالفوز"، واصفا حادثة مقتل المغني بـ "المأساة".

واندلعت احتجاجات غاضبة، الثلاثاء، في العاصمة أديس أبابا، وذلك بعد يوم من مقتل هاشالو هونديسا إثر إطلاق النار عليه.

ويُعرف هونديسا - وهو سجين سابق- بأغانيه السياسية، وكان صوتًا بارزًا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أدت إلى تغيير في القيادة وتولي رئيس الوزراء الحالي آبي أحمد منصبه، وذلك في 2018.

وأحدث مقتل هونديسا صدمة كبيرة وسط قومية الأورومو التي ينحدر منها أيضا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

ونعى رئيس الوزراء المغني القتيل، ووصفه بأنه كان "ملهما للشباب"، مطالبا المواطنين بضبط النفس، والشرطة بالإسراع في القبض على الجناة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.