إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في الخليل

أصيب، اليوم السبت، عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق، فيما أصيب طفل بالرصاص المغلف بالمطاط، بالإضافة إلى اعتقال فتى، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي وسط مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة) لليوم الثالث على التوالي.

وذكرت مصادر محلية، أن اشتباكات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال في منطقة "باب الزاوية" وسط المدينة، أغلق خلالها وأغلق الشبان الطرقات بالإطارات المطاطية المشتعلة.

وأصيب في تلك المواجهات عدد من الشبان بالرصاص "المطاطي" وبحالات اختناق جراء استنشاقهم بالغاز السام والمدمع، وتم علاجهم ميدانيا، كما تم اعتقال فتى فلسطينيا يبلغ من العمر 16 عاما.

وتشهد الضفة الغربية المحتلة، مواجهات مع قوات الاحتلال، لليوم الثالث على التوالي، للتنديد بخطة الضم الإسرائيلية.

وكان من المقرر أن تعلن حكومة الاحتلال، الأربعاء الماضي (1 تموز/يوليو)، بدء خطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلن عنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

لكن نتنياهو، لم يصدر أي قرار بهذا الشأن، لوجود "خلافات" داخل حكومته، وأخرى مع الإدارة الأمريكية حول توقيت وتفاصيل عملية "الضم"، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وتشير تقديرات فلسطينية، إلى أن الضم الإسرائيلي سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة.

ويتصاعد الرفض الفلسطيني الرسمي والشعبي، لمخطط الضم الإسرائيلي، بجانب تحذيرات دولية من أنه سيقضي على إمكانية حل الصراع وفق مبدأ الدولتين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.