"إسرائيل" تمنع السلطة الفلسطينية من إقامة حواجز لمواجهة كورونا

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد إشتية، اليوم الإثنين، إن "إسرائيل" منعت الأمن الفلسطيني من إقامة حواجز عسكرية في المناطق المصنفة "ج".

وتعتزم الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، إقامة حواجز على المعابر، ضمن الإجراءات المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأضاف اشتية في كلمة له بالاجتماع الحكومي الأسبوعي: "عدم سيطرتنا على المعابر والحدود ساهم بشكل كبير في تفشي الفيروس، أرضنا مفتتة والقدس محاطة بجدار عازل ومنعنا من العمل فيها".

وطالب "اشتية" الحكومة الإسرائيلية بإغلاق كافة المعابر.

وأفاد بهذا الخصوص: "سنرسل طلبا لقوات الأمم المتحدة لمراقبة الحدود مع إسرائيل".

وأشار إلى أن بلاده تشهد تسجيل غير مسبوق إصابات بفيروس كورونا، مبينا أن 18 بالمئة من الإصابات تسبب بها عمال عائدون من أراضي 48 (إسرائيل).

وطالب رئيس الوزراء العمال بالمبيت في مناطق عملهم، وعدم التنقل اليومي بين عملهم ومساكنهم.

وأشار أن 82 بالمئة من الإصابات المسجلة، نتجت من المشاركة في الأعراس وبيوت العزاء، ودعا المواطنين للالتزام بمنع الحركة، والتقييد بالإجراءات الوقائية.

ودعا لتبني ميثاق شرف يمنع الأعراس وبيوت العزاء والتجمهر إلى حين الخروج من الأزمة.

ووعد باتخاذ إجراءات فورية لمواجهة تفشي الفيروس، وتقديم مساعدات عاجلة لمحافظة الخليل التي تشهد ارتفاع في أعداد المصابين.

ولليوم الرابع على التوالي تغلق الحكومة الفلسطينية مدنها وبلداتها كافة، لمواجهة الفيروس.

وحتى مساء الأحد، سجلت فلسطين 4.722 إصابة، منها 21 وفاة، و665 حالة تعاف، بما يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.