سلفيت .. مسيرة منددة بالاستيطان في بلدة "بديا"

شارك عشرات الفلسطينيين، اليوم الاثنين، في مسيرة منددة بمحاولات المستوطنين السيطرة على أراضي بلدة "بديا" المهددة بالاستيطان، بمحافظة سلفيت (شمال الضفة الغربية المحتلة).

ورفع المشاركون خلال المسيرة، التي دعت لها مؤسسات تُعنى بمقاومة الاستيطان، بمشاركة شخصيات سياسية ونشطاء، الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات منددة بالاحتلال الإسرائيلي.

والأحد، أصيب فلسطينيَين اثنين بالرصاص الحي، خلال هجوم مستوطنين يهود، على منطقة "خلة حسان" بالقرب من بلدة "بديا".

ومنذ عدة أسابيع تشهد تلك الأراضي أعمال تجريف لبناء مستوطنة إسرائيلية في الموقع.

يشار إلى أن منطقة "خِلّة حسان" تعرضت للكثير من محاولات الاستيلاء منذ عام 1982، على رأسها عمليات التزوير.

وفي عام 2018، انتزع اصحاب الأراضي، بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والمحافظة قراراً من إحدى المحاكم الإسرائيلية باستعادة ما يقارب 226 دونماً من أراضيهم بعد أن قامت شركة إسرائيلية بالاستيلاء عليها بالتحايل والتزوير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.