منظمة الصحة العالمية تُقر بإمكانية انتقال "كورونا" عبر الجو

أقرت منظمة الصحة العالمية رسميا، من امكانية انتقال عدوى "كورونا" المستجد عبر الجو، مع الوقت الذي يتسارع فيه انتشار الفيروس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدانوم غيبريسوس، والمسؤولة في المنظمة بينيديتا أليغرانزي، فجر الأربعاء، عبر الانترنت.

وقال غيبريسوس، إن انتشار "الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد".

وأضاف "إذا كان عدد الإصابات على ما يبدو مستقرا على الصعيد العالمي، فالواقع أن بعض الدول أحرزت تقدما كبيرا في خفض عدد الوفيات لديها، في حين لا يزال عدد الوفيات في دول أخرى يرتفع".

ونوه مدير منظمة الصحة العالمية إلى أن 11.4 مليون إصابة سُجّلت في العالم إضافة إلى أكثر من 535 ألف وفاة.

من جهتها قالت أليغرانزي، في المؤتمر الصحفي ذاته: "نقر بأن أدلة تظهر في هذا المجال وبالتالي يجب أن نكون منفتحين لهذا الاحتمال، وأن نفهم انعكاساته".

وأضافت "لا يمكن استبعاد احتمال انتقاله عن طريق الجو في الأماكن العامة المزدحمة بشكل خاص، ويجب أن يتم جمع الأدلة وتفسيرها".

وأوصت المسؤولة في منظمة الصحة العالمية بضرورة تهوية الأماكن المغلقة والمحافظة على التباعد الجسدي.

والإثنين، دعت مجموعة من 239 عالماً دولياً السلطات الصحية ومنظمة الصحة العالمية إلى "الاعتراف باحتمال انتقال عدوى كوفيد-19 بالجو"، في مقال نُشر في مجلة "كلينيكال إينفكشوس ديزيزس" التابعة لجامعة أكسفورد.

وتمر منظمة الصحة العالمية بأكثر المراحل حرجا في تاريخها، في ظل اهتزاز الثقة بأدائها جراء طريقة إدارتها لأزمة وباء فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد 19"، الذي اجتاح العالم.

وتأسست المنظمة التابعة للأمم المتحدة، عام 1948، وتقوم بأنشطة دولية فيما يخص صحة المجتمع.

وتعد بمثابة المنتدى الصحي الدولي الوحيد الذي يمكن أن يثق به سكان العالم المقدر عددهم بنحو 7.7 مليار نسمة، في مجال الصحة.

وباتت المنظمة في الآونة الأخيرة في مرمى الاتهامات المختلفة، مع تفشي وباء كورونا الذي تسبب بأكبر أزمة صحية في تاريخ البشرية منذ الحرب العالمية الثانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.