"واعد" تحذر: إصابة عدد من الأسرى بكورونا مسألة وقت

حمّلت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين، دولة لاحتلال كامل المسؤولية عن حياة وسلامة الأسرى، "خاصة مع انعدام إجراءات السلامة والوقاية داخل السجون".

وقالت الجمعية في بيان لها، اليوم الأحد: إن "استمرار قوات الاحتلال عدم اتخاذ سبل الوقاية من فيروس كورونا داخل السجون، لا يزال ينذر بأن مسألة إصابة عدد من الأسرى ستكون مسألة وقت ليس أكثر، هذا إن لم تكن هناك إصابات يخفيها حاليا، في ظل توارد بعض الأنباء عن إصابة أحد الأسرى في سجن جلبوع".

وأضافت: أن"المؤسسات الدولية مطالبة بتوفير حماية عاجلة للأسرى والأسيرات، في ظل حالة الإهمال الممنهج والسلوك الخطير الذي تقوم به قوات السجون تجاه أسرانا الميامين".

وأكدت "واعد" أنها تتابع بكثير من الترقب ما ستؤول إليه التطورات الحالية، داعية أبناء الشعب الفلسطيني بمستوياته كافة للالتفاف حول الأسرى في سجون الاحتلال، وتوفير سبل الدعم لإسنادهم ومؤازرتهم حتى نيلهم الحرية.

وفي وقت لاحق، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، الأحد، عن إصابة الأسير الفلسطيني، كمال أبو وعر (46 عاما)، بفيروس كورونا المستجد.

أوسمة الخبر فلسطين غزة اسرى كورونا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.