صحيفة عبرية: أنظمة عمل الحكومة الإسرائيلية تستوجب موافقة غانتس على الضم

يتوقع أن تصادق الحكومة الإسرائيلية خلال اجتماعها الأسبوعي، اليوم الأحد، على أنظمة عملها.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم"، أنه "وبسبب التركيبة الجديدة للحكومة، فإن الأنظمة تشمل بنودا خاصة، لم تظهر في الماضي، وفي مقدمتها بند يمنح صلاحيات متساوية لرئيس الحكومة البديل ورئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، تسمح له بمنع طرح مواضيع على جدول أعمال الحكومة".

وبحسب الصحيفة، إنه "يتبين من الأنظمة الجديدة أن مسألة الصلاحيات المتساوية بين غانتس ورئيس الحكومة، بنيامينن نتنياهو، لا تستثني مخطط ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة إلى "إسرائيل"، ما يعني أن نتنياهو لا يستطيع طرح مخطط الضم للتصويت عليه في الحكومة من دون موافقة غانتس، الذي أبدى معارضته لتنفيذ المخطط بشكل أحادي الجانب".

ووفقا للصحيفة، فإنه "في هذه المرحلة، وفيما أن نتنياهو هو رئيس الحكومة، بإمكان غانتس منعه من طرح مواضيع لا يوجد اتفاق حولها كي تصادق عليها الحكومة، ولاحقا، في حال تنفيذ التناوب ويصبح نتنياهو رئيس الحكومة البديل، سيكون بإمكانه منع غانتس من اتخاذ قرارات ليست مقبولة عليه".

وتعتزم "إسرائيل" ضم منطقة غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية (محتلة منذ 1967) لسيادتها، وهو ما يعادل نحو 30 بالمئة من مساحة الضفة.

أوسمة الخبر مخطط الضم إسرائيل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.