إعلام عبري: خطأ أثناء تدريب لجيش الاحتلال كاد يوقع إصابات

قالت مصادر إعلامية، اليوم الأربعاء، إن تدريبا للجيش الإسرائيلي، قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، "كاد أن ينتهي بمأساة".

وأوضحت إذاعة  كان الإخبارية الإسرائيلية، أن حارس أمن إسرائيلي سحب سلاحه، وكاد أن يطلق النار على جنود إسرائيليين، قرب مفرق مستوطنة "جفعات أساف" شرقي رام الله.

ووقع الحادث خلال تدريب للجيش في المنطقة، بعد أن اعتقد حارس الأمن الإسرائيلي أن هناك هجوما حقيقيا.

وتمكن جنود الاحتلال من السيطرة على حارس الأمن، الذي أشهر  مسدسا محشوا بالرصاص، قبل أن يطلق النار على أحد الجنود الذي كان يمثل دور مقاوم فلسطيني.

وأشارت الإذاعة إلى أن الجيش قرر فتح تحقيق في الحادث.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.