الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله في القدس

أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مواطنا على هدم منزله ذاتيا، في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

وأصدرت بلدية الاحتلال نهاية الشهر الماضي، قرارا يقضي بهدم منزل المقدسي "محمد علوان"، دون إمكانية تجميد أو تأجيل الهدم لفترة إضافية.

وذكر صاحب المنزل، في تصريحات صحفية، "أنه ومنذ 8 سنوات يحاول ترخيص المنزل وتنظيم المنطقة، حيث فرضت عليه البلدية مخالفة بناء، قيمتها 30 ألف شيكل".

وأفاد أنه يعيش في المنزل، البالغ مساحته 90 مترا مربعا، سبعة أفراد أصبحوا بدون مأوى.

وكان المواطن عيسى عويسات هدم، يوم الإثنين الماضي، منزله في بلدة جبل المكبر، بيده، علما أنه قائم منذ 5 سنوات، ويحاول منذ ذلك الوقت ترخيصه وتأجيل الهدم.

كما هدم المواطن إياد أبو صبيح منزله في بلدة سلوان، ذاتيا، ونصب خيمة بالقرب من الركام لتأويه وأسرته المكونة من 10 أشخاص.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة في سلوان أنه خلال النصف الأول من العام الجاري، نفذت قوات الاحتلال داخل أحياء مدينة القدس 74 عملية هدم، منها 30 عملية هدم ذاتي، تركزت في أحياء سلوان والعيسوية وجبل المكبر وبيت حنينا وصور باهر وشعفاط وواد الجوز وراس العامود والطور، في حين وزعت 53 إخطارا بالهدم ووقف البناء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.