حكومة "غزة": مرحلة استقبال العالقين الأخطر في مواجهة "كورونا"

وصفت حكومة قطاع غزة، اليوم الأحد، مرحلة عودة الفلسطينيين العالقين في الخارج، بأنها "الأخطر" في مواجهة تفشي وباء "كورونا" بالقطاع.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزارتا "الداخلية" و"الصحة"، لمناقشة ترتيبات استقبال العالقين المتوقع وصولهم عبر معبر رفح البري، وآليات التعامل معهم وفق إجراءات الوقاية والسلامة في مواجهة فيروس "كورونا"، خلال الفترة القادمة، وفق بيان للداخلية.

وأكد وكيل وزارة الصحة يوسف أبو الريش، على خطورة المرحلة المقبلة، وازدياد احتمالية وجود إصابات بالفيروس في صفوف المواطنين العائدين، لافتاً إلى أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية السليمة.

وقال إن الجهات المختصة ستتعامل وفق إجراءات مُشددة خلال استقبال العالقين؛ عملاً بمبدأ اتخاذ الإجراء الأحوَط لضمان السلامة العامة، ومنع تفشي الوباء.

وأضاف أبو الريش أنه تم استحداث مركزين جديدين للحجر الصحي، أحدهما تم تشييده في المحافظة الوسطى، إلى جانب تحويل "مركز تأهيل وإصلاح خانيونس المركزي" إلى مركز للحجر بعد إعادة تأهيله وتهيئته.

بدوره، استعرض وكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو نعيم، الإجراءات الوقائية المُشددة التي تتخذها الجهات المختصة خلال استقبال أفواج العالقين القادمين عبر معبر رفح، وتحويلهم إلى مراكز الحجر الصحي الاحترازي.

وأكد أبو نعيم على أهمية المرحلة المقبلة على صعيد مواجهة جائحة كورونا ومنع تفشي الفيروس داخل قطاع غزة.

وقال: "هذه المرحلة هي الأخطر والأصعب في ظل استقبال أعداد جديدة من المواطنين العالقين، ودخول الدول المحيطة في موجة جديدة من انتشار الوباء".

وناقش الاجتماع، كذلك آلية استقبال المواطنين العائدين المتوقع وصولهم عبر معبر رفح، والتعامل معهم منذ لحظة وصولهم، بما يشمل خضوعهم لإجراءات التقصي الوبائي والفحص الأولي من قبل أطقم وزارة الصحة.

كما ناقش ترتيبات تسكين المواطنين العائدين، وتوزيعهم على مراكز الحجر الصحي وفق تصنيفات وفئات أعدتها الجهات المختصة.

وأكد المجتمعون على أهمية اتخاذ المواطنين القادمين كافة السبل والإجراءات الوقائية الاحترازية في طريق عودتهم إلى قطاع غزة، وأبرزها: ارتداء الكمامة، والتباعد وتقليل المخالطة.

ولم يتفش وباء "كورونا" في غزة، فيما تنحصر الإصابات بالفيروس داخل مراكز الحجر الصحي التي تستقبل العائدين إلى القطاع من الخارج.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية، إن عدد المصابين بالفيروس في غزة بلغ 78، تعافى منهم 70، وتوفي شخص واحد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.