"حماس" إغلاق "كرم أبو سالم" سلوك عدواني بحق قطاع غزة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، إن إغلاق الاحتلال الإسرائيلي المعبر التجاري"كرم أبو سالم"، ومنع دخول البضائع إلى غزة سلوك عدواني، وإمعان في الجريمة بحق مليوني فلسطيني في القطاع، محملة الاحتلال الإسرائيلي كافة نتائج وتداعيات إغلاق المعبر.

وأكد الناطق باسم "حماس" سامي برهوم في تصريح مكتوب، أن من حق "أبناء شعبنا وأهلنا في غزة التعبير عن حالة الغضب، وإسماع صوتهم مجددا إلى العالم الذي لم يحرك ساكنا إزاء استمرار هذه المعاناة وتفاقم أوضاعهم المعيشية والإنسانية".

وأضاف برهوم: "الفعل الشعبي واستخدام أدوات وأشكال النضال للتعبير عن حالة الغضب والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الحصار أمر طبيعي، ونتيجة طبيعية لسياسات الاحتلال العدوانية، وإحكام حصاره لقطاع غزة".

وشدد برهوم على أن المقاومة الفلسطينية لن تقبل بفرض هذا الواقع على أهل غزة، "ولن تتخلى عن واجبها ودورها الوطني والقيمي والأخلاقي تجاه شعبنا وحماية مصالحه".

وأعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إغلاق معبر كرم أبو سالم حتى إشعار آخر.

وتزعم سلطات الاحتلال أنها أغلقت المعبر، ردا على إطلاق فلسطينيين البالونات الحارقة باتجاه المستوطنات في محيط غزة.

ومعبر كرم أبو سالم، هو المنفذ التجاري الوحيد، الذي تمر عبره البضائع الى غزة.

ويعاني نحو مليوني فلسطيني في غزة، من أوضاع معيشية واقتصادية صعبة، جراء الحصار المفروض على القطع منذ العام 2006.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.