الرئيس الجزائري يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء على الدستور

دعا رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، إلى الاستعداد لمرحة الاستفتاء حول المشروع التمهيدي لتعديل الدستور، الذي يمر حاليا بمرحلة "جمع الاقتراحات".

وقال الرئيس تبون في كلمته الافتتحاية لاجتماع الحكومة مع الولاة، : "أدعوكم من الآن، للاستعداد إلى مرحلة الاستفتاء (حول مشروع تعديل الدستور)، حتى نوفر أفضل الظروف والشروط المادية والنفسية لتمكين المواطن من قول كلمته الفاصلة في مستقبل وطنه".

وشكر الرئيس الجزائري "كل من ساهم في إثراء وتعديل المشروع التمهيدي لمسودة هذا الدستور من شخصيات وطنية وأحزاب سياسية ونقابات وجمعيات مدنية وأساتذة جامعيين".

وأكد الرئيس تبون  أن "التغيير مثلما طالب به الحراك المبارك هو تغيير سلمي، لكن جذري، يتم على الدستور الذي هو أساس الدولة".

وأعرب الرئيس الجزائري عن طموحه في إعداد "دستور توافقي"، معلنا أن "نصا سيتم نشره لاحقا، يتضمن اقتراحات الجميع، وكل مادة تتضمن كل الاقتراحات، ليتم بعدها الأخذ باقتراحات الأغلبية".

ولفت تبون إلى أنه بعد القيام بهذه العملية سيصبح تعديل الدستور "مشروعا"، أما في الوقت الحالي "فنحن في مرحلة جمع الاقتراحات".

ويوم أمس، أطلقت أحزاب ونقابات وشخصيات سياسية جزائرية مبادرة "القوى الوطنية للإصلاح"؛ بهدف "تجسيد مطالب الشارع في التغيير في إطار احترام الثوابت".

وشاركت نحو 100 شخصية يمثلون أحزاب ونقابات وجمعيات ومستقلين، في الإعلان عن المبادرة.

وكانت حركة مجتمع السلم الجزائرية، قد طالبت قبل نحو أسبوعين، السلطة بفتح حوار سياسي للتوافق على مخرجات دستور توافقي، وحذرت من محاولة استغلال وتحويل المجتمع المدني إلى سند سياسي للسلطة وتحويله عن وظائفه المجتمعية.  

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.