مستوطنون يحرقون جرافة ويهاجمون منزلا جنوب نابلس

أضرم مستوطنون، فجر اليوم الخميس، النار بجرافة في قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، وهاجموا منزلا فلسطينينا على أطراف القرية.

وأفادت مصادر محلية أن مستوطني "يتسهار" أضرموا النار بجرافة في قرية عصيرة القبلية، تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين، وخطوا شعارات عنصرية في المكان.

وتعرف مستوطنة يتسهار (جنوب نابلس)، بأنها معقل متطرف، ويسكنها أكثر اليهود تطرفا.

وفي الشأن ذاته، هاجم عشرات المستوطنين، منزل مواطن فلسطيني على أطراف القرية ذاتها، إلا أن الاهالي تصدوا لهم، ما تسبب باندلاع مواجهات، أعقبها تدخل قوات الاحتلال، التي اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما اسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

وتنشط هجمات المستوطنين على قرى شمال الضفة الغربية، وتستهدف هجمات المتطرفين أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية، وممتلكات الفلسطينيين وبيوتهم ومزراعهم وسياراتهم، بهدف مضايقتهم، وإجبارهم على ترك أراضيهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.