"الصحة الفلسطينية": وفاة و432 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في رام الله، تسجيل حالة وفاة لطفل (8 أعوام)، و432 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، وتسجيل ألف و22 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وقالت وزيرة الصحة الدكتور مي الكيلة في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن حالة الوفاة كانت لطفل (8 أعوام ) من بلدة إذنا (غرب الخليل)، وأعلن عنها مساء أمس.

وأكدت الكيلة إجراء كوادر "الصحة"، يوم أمس، الفين و519 فحصا مخبريا لعينات مشتبه بإصابتها بالفيروس في مختلف المحافظات.

وأشارت الوزيرة إلى أن الإصابات الجديدة في المحافظات، توزعت على النحو الأتي: الخليل 107، نابلس 19، بيت لحم 47، قلقيلية 17، رام الله والبيرة 47، أريحا والأغوار 26، سلفيت 1، طوباس 1، طولكرم 18، القدس وضواحيها 149.

وبينت وزيرة الصحة أن حالات التعافي الجديدة سجلت في المحافظات الآتية: قلقيلية 2، أريحا 30، سلفيت 9،  الخليل 445، نابلس 16، جنين 16، القدس وضواحيها 504، بينها 299.

وأوضحت الكيلة أن نسبة التعافي بلغت 61%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 38.4% وحالات الوفاة 0.6% من مجمل الإصابات المسجلة في فلسطين.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 22 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 4 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وكانت رئاسة الوزراء في السلطة الفلسطينية، أعلنت الأربعاء، عن إجراءات جديدة للتعايش مع فيروس "كورونا"، في ضوء ثبات المنحنى الوبائي.

وسمحت الحكومة، بإقامة صلاة الجمعة في الساحات العامة والمفتوحة، وقررت فتح المحال التجارية ومختلف الأنشطة الاقتصادية الأخرى يومي الجمعة والسبت، مع الالتزام الصارم بإجراءات السلامة العامة التي حددتها بروتوكولات وزارة الصحة.

وأكد الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، خلال إيجاز صحفي، إن كل هذه الإجراءات تبقى موضع تقييم ومراجعة ومراقبة يومية لضمان مدى التقيد الصارم بها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.